تبلیغات
الأسرة العربیة الأهوازیة - ظاهرة العنوسة.. الأسباب الکاتب:عبده قاید أحمد الذریبی
 
الأسرة العربیة الأهوازیة
الأسرة هی نواة للتعدد والتوالد، هی خلیة تكوین الإنسان وتشییده وإعداده، بل هی أساس صناعة الإنسان، "
                                                        
حول المدونة

من نحن
مدونة الأسره العربیه الأهوازیة تهتم بمسائل و قضایا ثقافیة إجتماعیة تخص الأسر العربیة فی الأهواز.
*نأمل أن نرسم صورة من الأسرة العربیة للقارئ العربی و غیر العربی
* ننقل للقارئ المؤقر أخبار،دراسات، مقالات و إحصائیات فی المجالین الثقافی و الإجتماعی
* تقدیم شخصیات و أخصائیین فی المجال الأسری فی المحافظة
*یمکنکم الإتصال بنا و إرسال مقالاتکم عبر saeedk27@gmail.com
مدیر المدونة: الأسرة العربیة الأهوازیة
احصائیات
  • کل الزیارات:
  • زیارات الیوم:
  • زیارات أمس:
  • زیارات هذا الشهر :
  • زیارات شهر الماضی :
  • عدد الکتُاب:
  • تعداد کل پست ها :
  • أحدث زیارة:
  • آخرین بروز رسانی :

خدمات وبلاگ نویسان-بهاربیست


«العُنُوسة» ظاهرة عمَّت المجتمعات، ودخلت جُلَّ البیوتات،
 وحطمت آمال وتطلعات كثیر من الشباب والشابات.


celibataire_479368011.jpg


والعُنُوسة لفظ یطلَق على النساء والرجال. قال ابن منظور فی مادة «عنس»: «قَالَ الْجَوْهَرِیُّ: عَنَسَتِ الْجَارِیَةُ تَعْنُس إِذا طَالَ مُكْثُهَا فِی مَنْزِلِ أَهلها بَعْدَ إِدْراكها حَتَّى خرجتْ مِنْ عِداد الأَبكار، هَذَا مَا لَمْ تَتَزَوَّجْ، فإِن تَزَوَّجَتْ مرَّة فَلَا یُقَالُ عَنَسَت... وَرَجُلٌ عانِس. قَالَ أَبو قَیْسِ بْنُ رَفَاعَةَ:

مِنَّا الَّذِی هُوَ مَا إِنْ طَرَّ شارِبُه

والعانِسُون ومِنَّا المُردُ والشِّیبُ[1]

فهذه الظاهرة آفة باتت تهدد كیان المجتمعات العربیة كما تشیر إلى ذلك الدراسات والإحصائیات؛ ففی مصر أظهرت دراسة الجهاز المركزی للتعبئة والإحصاء أن عدد من وصلوا إلى سن الخامسة والثلاثین دون زواج وصل إلى تسعة ملایین شخص، منهم ما یزید على ثلاث ملایین امرأة، وستة ملایین رجل.

كما أوضحت إحصائیة وزارة التخطیط السعودیة أن عدد النساء اللاتی بلغن الثلاثین دون زواج وصل إلى ملیون و90 ألف.

ووَفْقاً للإحصائیات الرسمیة الجزائریة فإن نسبة النساء العازبات وصلت إلى 51% من إجمالی عدد النساء، من بینهم أربعة ملایین فتاة لم یتزوجن رغم تجاوزهن سنَّ الرابعة والثلاثین.

وأوضحت الدراسة التی أعدها أستاذ علم الاجتماع الأردنی الدكتور إسماعیل الزیود بعنوان «واقع العُنُوسة فی العالم العربی» أن 50 % من الشباب السوری عازبون، و60 % من الفتیات السوریات عازبات، وبذلك تكون النسبة الكلیة فی سوریة نحو 55% ممن بلغوا سن الزواج.

وفی السیاق نفسه فإن نسبة العازبین بلغت 20% فی كلٍّ من السودان والصومال، وفی العراق 85 % ممن بلغن سن الزواج وتجاوز عمرهن الخامسة والثلاثین بسبب العیش تحت الاحتلال.

وأظهرت الدراسة أن نسبة العازبات فی البحرین أكثر من 20%، وفی الكویت 30%، وأن 35% من الفتیات فی كلٍّ من الكویت وقطر والبحرین والإمارات بلغن مرحلة العُنُوسة أو (الیأس من الزواج)، وانخفضت هذه النسبة فی كلٍّ من السعودیة والیمن، بینما بلغت 20% فی كلٍّ من السودان والصومال، وبلغت10% فی كلٍّ من سلطنة عُمان والمملكة المغربیة، وكانت فی أدنى مستویاتها فی فلسطین؛ حیث لم تتجاوز فتاةً واحدة من بین كل مائة فتاة»[2].

وهذه الظاهرة تختلف نسبتها من بلد إلى آخر، ومن بیئیة إلى أخرى، تبعاً لاختلاف الأسباب المؤدیة إلیها.

وحول انتشار هذه الظاهرة وتفشیها فی المجتمعات العربیة نسلط الضوء علیها من خلال إجابتنا عن سؤالین مهمین: السؤال الأول: ما أسباب هذه الظاهرة؟ والسؤال الثانی: ما علاج لهذه الظاهرة؟

أولاً: أسباب هذه الظاهرة:

تتعدد الأسباب، وتختلف العوامل التی أدت وما تزال إلى انتشار هذه الظاهرة وتفشیها، وتصب جمیعها فی بوتقة البعد عن منهج رب العالمین، وهدی سید المرسلین، ومن الأسباب التی تقف وراء هذه الظاهرة إجمالاً:

أولاً: العادات والتقالید.

ثانیاً: الآباء والأمهات.

ثالثاً: الفتیات.

رابعاً: أسباب اجتماعیة وقدریة.

خامساً: وسائل الإعلام.

فهذه خمسة أسباب رئیسیة وراء تفشی هذه الظاهرة، ونزید الأمر توضیحاً، فنقول:

أولاً: العادات والتقالید: فلكل مجتمع عاداته وتقالیده السائدة فیه، وهذه العادات والتقالید منها الصالح النافع، ومنها الطالح الضار، ومن العادات الخاطئة، والتقالید السیئة التی ساهمت فی تفشی هذه الظاهرة وازدیادها، ما یأتی:

1 - المغالاة فی المهور، والتباهی فیها: وهذا سبب رئیسی فی هذه المشكلة، وعائق كبیر یحول دون زواج كثیر من الفتیان. وهذه مشكلة تواجه جُلَّ الشباب الراغبین فی الزوج، كما صرَّح بذلك كثیر من الشباب، وكما یشهد بذلك الواقع.

2 - اشتراط القبیلة، وجعلها عائقاً أمام الشباب: فبعض الناس یشترطون فی الرجل الذی یرغب فی الزواج منهم أن یكون من قبیلة فلان، ویشددون فی هذا الأمر دون مراعاة لإیمانه وورعه وأخلاقه، وهو ما أدى إلى كثرة الفتیات  وازدیاد العوانس.

3 - التزام الترتیب بین الفتیات فی الزواج: فبعض الأسر لدیهم طقوس معینة فی تزویج بناتهم، فتجدهم لا یزوجون البنت الصغرى قبل الكبرى مهما كانت الظروف! ففی أحیان كثیرة نجد أن بعض الفتیات یتقدم لهن أكثر من خاطب فی أوقات متفرقة، فیُرَدُّون بحجة أن الفتاة الكبرى لم تتزوج بعد! وهكذا یستمر هذا المسلسل حتى یصل الفتیات فی البیت جمیعاً إلى مرحلة العُنُوسة.

ثانیاً: الآباء والأمهات: ویتجلى هذا السبب من خلال الآتی:

1 - جشع بعض الآباء: فمن الآباء من یصد الخطَّاب عن ابنته لأنها موظفة تدرُّ علیه دخلاً شهریاً، ومنهم من إذا رأى فی ابنته جانباً من الجمال والأدب الجم، دفع عنها الخطَّاب على أمل أن یتقدم لها أصحاب جاه أو ثروة، فیساومه علیها، وهذا الصنف وإن كان قلیلاً فی المجتمع إلا أنه موجود، ولا یسعنا تجاهل كونه سبباً وراء انتشار هذه الظاهرة.

2 - الشروط التعجیزیة التی یفرضها والدا الفتاة على الزوج: وهو ما یدفعه إلى العدول عن الزواج بابنتهما.

3 - سوء سمعتهما: كأن تكون سیرتهما - جمیعاً، أو أحدهما - غیر حسنة.

4 - كثرة المشاكل بینهما: فتنشأ الفتاة ولدیها عقدة عن الزواج، فترفض الإقدام علیه خوفاً من الوقوع فی المشاكل ذاتها.

ثالثاً: الفتیات: فلا یمكن لإنسان منصف أن یعفیهن من دورهن فی انتشار هذه الظاهرة؛ وذلك من خلال الأمور الآتیة:

1 - تعذُّرُهن بإكمال الدراسة: فبعض الفتیات یرفضن الزواج بحجة إتمام الدراسة، فیمضی بهنَّ قطار العمر، ویتقدم بهن السن، فلا یشعرن إلا حین یقف بهنَّ فی محطة العُنُوسة.

2 - رفض بعضهن للخاطب إذا كان متزوجاً بزوجة أخرى.

3 - غرور بعضهن واعتقادهن أن فارس أحلامهن لم یولد بَعْدُ، وأنه لا أحد یستحق جمالهن.

4 - حرص بعضهن على الوظیفة، حتى أن بعضهن یشترطن على الخاطب أن لا یمعنهن من العمل.

5 - اختیار بعضهن للعنوسة اختیاراً؛ وذلك من خلال بحثهن عن ما یسمونه الحریة الزائفة، والتحلل من القیود، والتهرب من الالتزامات.

6 - سوء سمعة بعضهن: بتركهن الحجاب، وغشیانهن للأماكن المختلطة والمشبوهة.

7 - انسیاق بعضهن وراء التیارات الفكریة المنحرفة التی تنادی - زوراً وبهتاناً - بتحریر المرأة، ومساواتها بالرجل.

رابعاً: أسباب اجتماعیة وقدریة: فمن أهم الأسباب الاجتماعیة:

1 - أزمة المساكن، وارتفاع أسعار وأجور العقارات: ففی بعض البلدان والمجتمعات یعد البحث عن المسكن الملائم لیكون عش الزوجیة من المهمات الصعبة، ومن الأمور التی تثقل كاهل الشباب الذین یرغبون فی الزواج، وبخاصة إذا كانوا من ذوی الدخل المحدود، الذین لا یفی دخلهم بمتطلبات تأسیس بیت، والإنفاق على أسرة فی مجتمع یهتم بالشكلیات والمظاهر.

2 - ضیق فرص العمل: فارتفاع نسبة البطالة بین السكان القادرین على العمل من أبرز الأسباب الكامنة وراء عزوف كثیر من الشباب عن الزواج، وخاصة فی الدول الفقیرة والنامیة.

وأما الأسباب القدریة، فمنها:

1- الحروب المدمرة: التی یذهب ضحیتَها الآلاف من الشباب، فتزید نسبة الإناث إلى الذكور.

2 - كثرة الموالید من الفتیات؛ كما یشهد بذلك الواقع.

خامساً: وسائل الإعلام: وذلك من خلال الأمور الآتیة:

الدعوة لمساواة المرأة بالرجل.

محاربة التعدد، وتجریمه.

محاربة الزواج المبكر.

نشر الصور الإباحیة، والأفلام الخلیعة.

تشجیع الصداقة بین الجنسین، والحب الوهمی بین الشباب والفتیات.





نوع مطلب :
اللاصقات:
الروابط:




دوشنبه 4 اردیبهشت 1396 12:01 بعد از ظهر
Hey I know this is off topic but I was wondering if you knew of any widgets I could add to my blog
that automatically tweet my newest twitter updates.

I've been looking for a plug-in like this for quite some
time and was hoping maybe you would have some experience with something
like this. Please let me know if you run into anything.
I truly enjoy reading your blog and I look forward to your new updates.
سه شنبه 29 فروردین 1396 06:09 قبل از ظهر
This website certainly has all the information and
facts I wanted about this subject and didn't know
who to ask.
دوشنبه 28 فروردین 1396 05:40 بعد از ظهر
I don't know if it's just me or if perhaps everyone else experiencing
problems with your website. It looks like some of
the text within your content are running off the screen. Can somebody else
please provide feedback and let me know if this is happening to them as well?
This could be a problem with my browser because I've had this happen previously.
Cheers
دوشنبه 28 فروردین 1396 01:21 قبل از ظهر
Hello terrific website! Does running a blog such as this require a great deal of
work? I've virtually no expertise in coding
however I was hoping to start my own blog in the near future.
Anyway, if you have any suggestions or tips for new blog owners please share.

I know this is off subject however I just needed to ask.

Thank you!
جمعه 5 اردیبهشت 1393 08:41 بعد از ظهر
جید و لکن للعنوسه فی مجتمعنا نحن اسباب اخری منها البطاله و الانشغال بالدراسه و الخدمه العسکریه وایضا عدم وجود دعم من قبل الحکومه ،و هکذا حدث و لاحرج
 
لبخندناراحتچشمک
نیشخندبغلسوال
قلبخجالتزبان
ماچتعجبعصبانی
عینکشیطانگریه
خندهقهقههخداحافظ
سبزقهرهورا
دستگلتفکر