تبلیغات
الأسرة العربیة الأهوازیة - 5 خطوات تجنبك الخسارة الذاتیة
 
الأسرة العربیة الأهوازیة
الأسرة هی نواة للتعدد والتوالد، هی خلیة تكوین الإنسان وتشییده وإعداده، بل هی أساس صناعة الإنسان، "
                                                        
حول المدونة

من نحن
مدونة الأسره العربیه الأهوازیة تهتم بمسائل و قضایا ثقافیة إجتماعیة تخص الأسر العربیة فی الأهواز.
*نأمل أن نرسم صورة من الأسرة العربیة للقارئ العربی و غیر العربی
* ننقل للقارئ المؤقر أخبار،دراسات، مقالات و إحصائیات فی المجالین الثقافی و الإجتماعی
* تقدیم شخصیات و أخصائیین فی المجال الأسری فی المحافظة
*یمکنکم الإتصال بنا و إرسال مقالاتکم عبر saeedk27@gmail.com
مدیر المدونة: الأسرة العربیة الأهوازیة
احصائیات
  • کل الزیارات:
  • زیارات الیوم:
  • زیارات أمس:
  • زیارات هذا الشهر :
  • زیارات شهر الماضی :
  • عدد الکتُاب:
  • تعداد کل پست ها :
  • أحدث زیارة:
  • آخرین بروز رسانی :

خدمات وبلاگ نویسان-بهاربیست

5 خطوات تجنبك الخسارة الذاتیة




أكثر ما یخیف المرأة أیضاً، هو الشعور بأنها خسرت كرامتها لتصرفات سخیفة قامت بها من دون تفكیر
البرازیل - محمد داود

قال الصحفی والسیاسی الأمیركی، نورمان كوزینز مرةً: إن الموت لیس الخسارة الكبرى بالنسبة للإنسان؛ لأن أكبر الخسارات على الإطلاق، هی الأشیاء التی تموت فی داخلنا ونخسرها للأبد ونحن أحیاء، هذ القول یعتبر عمیقاً فی معناه؛ فالموت یأتی مرة واحدة؛ لأنه أمر الله عز وجل، وربما یكون حلاً لمنغصات كثیرة فی الحیاة، لكن الخسارة الكبرى، هی خسارة القیم والمبادئ التی فی داخلنا ونحن مازلنا على قید الحیاة، ویأتی على رأسها خسارة الشعور بالحب.


كل شیء نخسره، ربما یخیفنا؛ فقد كشفت دراسة برازیلیة متخصصة بالشؤون الاجتماعیة، أن مجرد التفكیر فی الخسارة، یعتبر أمراً مرعباً، ویكون نتیجة ذلك التعرض لنكسات نفسیة عمیقة؛ فأولئك الذین یخافون من السفر بواسطة الطیران، إنما یخافون من أن یخسروا حیاتهم، أو خسارة الوظیفة، أو المال، تخیفنا إلى جانب خسارات ثقیلة مثل فقدان الأولاد أو الزوج أو الزوجة أو الأب أو الأم أو الأقارب، الناس إذن یخشون خسارة كل ماهو متعلق بالمادة، ولكن هذه الخسارات التی تخیفنا یمكن نسیانها؛ فماذا عن خسارات أخرى غیر مادیة لایمكن نسیانها.

أكبر خسارة بالنسبة للمرأة
أوضحت الدراسة حول موضوع الخوف من الخسارة، بأن استطلاعاً للرأی أجرته بین صفوف نحو عشرة آلاف امرأة من مختلف الجنسیات عبر الإنترنت، بأن نسبة 64% من النساء یعتبرن فقدان الحب من أكبر الخسارات التی تؤثر على المرأة، وهی الخسارة التی لاتستطیع نسیانها بسهولة.

خسارات ولا تقدر بثمن
هناك خسارات لاتعوض إذا فقدناها فی داخلنا، ویكون لها تبعات سیئة على الصعید الاجتماعی والإنسانی بشكل عام. ومن أهمها هی خسارة الكرامة وخسارة القیم والمبادئ والشرف والأمانة والثقة، علقت الدراسة: «هناك نساء لایفكرن فی بدایة الأمر بفداحة هذه الخسارات، ولكنهن یعدن لرشدهن ویشعرن بالرعب عندما یجدن بأن المجتمع لایحترمهن، ولا أحد یثق بهن».
هناك أیضاً الخوف من اتخاذ القرارات الخاطئة؛ فعندما تُرفض الفرص الجیدة التی تتاح لنا فی الحیاة، كخطوبة رجل مثلاً؛ فإن ذلك یمثل خسارة لاتعوض؛ لأن الفرص الجیدة فی الحیاة ربما لا تتكرر أو تعود من جدید.

كیف تواجهین الخوف من الخسارة
الخوف نوعان، العادی والمرضی؛ فالعادی هو، كما ذكرت الدراسة، شیء طبیعی متأصل فی الإنسان، ولكن الخوف المرضی ناجم عن الأفكار غیر العقلانیة عن الخوف، هناك خطوات للسیطرة على الخوف من الخسارة، أو على الأقل التقلیل من شأنها، فما هی؟

أولاً: فكری أولاً ما هی الخسارات التی تخیفك
الإنسان، وعلى الأخص المرأة، یخاف من خسارات كثیرة، وهی یجب أن تعرفها لكی تتمكن من تجنبها؛ فالخوف من خسارة الشرف بالنسبة لها شیء مرعب، ولذلك یجب علیها أن تفكر بالعواقب والنتائج قبل أن ترتكب خطأ وتخسر الكثیر من سمعتها أمام العائلة والمجتمع والإنسانیة بشكل عام.

ثانیاً: فقدان الحب فی علاقة زوجیة
ینبغی على المرأة أن تذهب إلى أبعد الحدود؛ لكیلا تسمح بحدوث هذه الخسارة المرعبة، فهی تتحمل الكثیر من أعباء الزواج من أجل ألا تخسر حب زوجها لها أو حبها هی لزوجها، ومن أجل تفادی مثل هذه الخسارة، یجب أن تكون هناك مرونة فی التعامل مع الآخر.

ثالثاً: الموت
إن مواجهة خسارة الموت، هو المعرفة الكاملة بأن كل إنسان سیموت، وبأن الموت هو بید الله عز وجل؛ فهذه الخسارة لا تعوض أیضاً، ولكنها تنطبق على الجمیع، وهذا یمثل أكبر العدالات.

رابعاً: خسارة مبادئنا الداخلیة
برأی الدراسة أن أكثر ما یخیف المرأة أیضاً، هو الشعور بأنها خسرت كرامتها لتصرفات سخیفة قامت بها من دون تفكیر، وفی هذا الصدد فإنه من الأهمیة بمكان، التفكیر قبل التصرف ولیس العكس.
ومن هذه الخسارات التی تعتبر خسارات معنویة ولیست مادیة، فقدان الثقة بالزوج أو بالناس عموماً؛ فقد تخسر المرأة ثقتها بزوجها لأنه خانها، وهذه مرارة كبیرة، ولكن ذلك لا یعنی فقدان الثقة ببقیة الناس وبالحیاة.

خامساً: تقییم النوایا والبواعث
من الطرق الناجحة لمواجهة الخوف من الخسارة، هو أن تقیّم المرأة ذاتها ونوایاها، وتتجنب البواعث التی ربما تدفع الإنسان إلى ارتكاب حماقات تؤدی إلى خسارات كبیرة.





نوع مطلب :
اللاصقات:
الروابط:




جمعه 29 اردیبهشت 1396 05:49 قبل از ظهر
Loving the info on this website, you have done great
job on the articles.
چهارشنبه 6 اردیبهشت 1396 06:45 بعد از ظهر
Hi there, just wanted to say, I liked this article.

It was funny. Keep on posting!
پنجشنبه 31 فروردین 1396 09:40 قبل از ظهر
Quality content is the important to interest the visitors to
visit the web site, that's what this website is
providing.
دوشنبه 28 فروردین 1396 01:54 بعد از ظهر
If some one wishes to be updated with latest technologies afterward
he must be visit this website and be up to date all the time.
دوشنبه 28 فروردین 1396 02:33 قبل از ظهر
Hi! Do you know if they make any plugins to help with Search Engine
Optimization? I'm trying to get my blog to rank for some targeted keywords
but I'm not seeing very good success. If you know of any please share.

Thanks!
یکشنبه 19 مرداد 1393 09:22 قبل از ظهر
احیی هذه الجهود و ابارک للاسر العربیة الاهوازیة العزیزة ظهور هذه المدونة و اتمنی ان نستفید اکثر فاکثر و صراحتا انا تعلمت الکثیر من مجرد اطلالتی علی هذه المدونة ساقراها باستمرار
 
لبخندناراحتچشمک
نیشخندبغلسوال
قلبخجالتزبان
ماچتعجبعصبانی
عینکشیطانگریه
خندهقهقههخداحافظ
سبزقهرهورا
دستگلتفکر