تبلیغات
الأسرة العربیة الأهوازیة - كیف تتجنّبین الإصابة بسرطان الثدی؟
 
الأسرة العربیة الأهوازیة
الأسرة هی نواة للتعدد والتوالد، هی خلیة تكوین الإنسان وتشییده وإعداده، بل هی أساس صناعة الإنسان، "
                                                        
حول المدونة

من نحن
مدونة الأسره العربیه الأهوازیة تهتم بمسائل و قضایا ثقافیة إجتماعیة تخص الأسر العربیة فی الأهواز.
*نأمل أن نرسم صورة من الأسرة العربیة للقارئ العربی و غیر العربی
* ننقل للقارئ المؤقر أخبار،دراسات، مقالات و إحصائیات فی المجالین الثقافی و الإجتماعی
* تقدیم شخصیات و أخصائیین فی المجال الأسری فی المحافظة
*یمکنکم الإتصال بنا و إرسال مقالاتکم عبر saeedk27@gmail.com
مدیر المدونة: الأسرة العربیة الأهوازیة
احصائیات
  • کل الزیارات:
  • زیارات الیوم:
  • زیارات أمس:
  • زیارات هذا الشهر :
  • زیارات شهر الماضی :
  • عدد الکتُاب:
  • تعداد کل پست ها :
  • أحدث زیارة:
  • آخرین بروز رسانی :

خدمات وبلاگ نویسان-بهاربیست



بیروت_ ریما لمع بزیع

تشیر إحصائیات "منظمة الصحة العالمیة" إلى أنَّ سرطان الثدی هو أكثر أنواع الأورام شیوعاً بین نساء العالم، بمن فیهن نساء الدول العربیة. ولعلّ اللافت فی الدراسات الجدیدة هو رصد حالات من سرطان الثدی للنساء ما دون الـ40 عاماً، بنسبة توازی الـ 22 فی المئة فی لبنان.
الأستاذة المشاركة ومساعدة العمید فی كلیة التمریض بالجامعة اللبنانیة الأمریكیة، الدكتورة میرنا أبی عبدالله ضومط، تتحدث عن الفحوص الوقائیة المطلوبة وعن طرق الوقایة من سرطان الثدی، فتقول:
لعل المشكلة الرئیسیة هی فی عدم إجراء الكشف الذاتی الشهری للثدی، بالطریقة الصحیحة؛ ما یعنی أنَّ المرأة لم تقم به بتاتاً، فی حین أنَّ بعض النساء، خصوصاً فی لبنان، یعتبرن أنفسهن بمنأى عن سرطان الثدی ولا یأخذن الأمر على محمل الجدّ.


لذا، یجب القیام بفحوص الكشف المبكر، التی تشمل:
_ الفحص الذاتی للثدی الشهری ابتداء من سن العشرین، بالطریقة الصحیحة، ومحاولة جعل هذا الفحص روتیناً یومیاً لدى جمیع الفتیات بعد سنّ البلوغ، لأنَّ الأنثى عندما تتعرّف إلى ثدیها جیداً، یصبح بإمكانها اكتشاف أی تغییرات تطرأ علیه.
_ الكشف السریری للثدی فی عیادة الطبیب، كلّ 3 سنوات للنساء ما بین 20-30 عاماً؛ على أن یتمّ إجراؤه كلّ عام للنساء فی سنّ الأربعین.
_ التصویر الشعاعی للثدی لجمیع النساء بعد سنّ الأربعین. وبعد سنّ الـ35 عاماً للنساء اللواتی لدیهن تاریخ عائلی مع المرض.

أسباب الإصابة بسرطان الثدی للوقایة منها
وتؤكد الدكتورة میرنا ضومط أن مجموعة من العوامل، تأتی بعد العوامل الوراثیة، ویمكن تجنّبها، وقد تكون مسؤولة عن الإصابة بسرطان الثدی، منها:
_ السمنة وعدم اتباع نظام غذائی صحی، مثل الإفراط فی استهلاك اللحوم والدهون، والتدخین...
_ إهمال ممارسة الریاضة والأنشطة الیومیة البدنیة.
_ التأخر فی الإنجاب إلى ما بعد الـ35 عاماً.
_ التعرّض المكثّف للإشعاعات والملوثات المختلفة.
_ استعمال حبوب منع الحمل.
_ العلاج بالهرمونات البدیلة بعد انقطاع الدورة الشهریة.
_ تناول الدهون بكمیات كبیرة، ما یتسبّب بإنتاج مزید من الاستروجین. وكلما ارتفعت نسبة هذا الهرمون فی الجسم، ارتفع خطر الإصابة بسرطان الثدی.
_ تناول السكر بنسب كبیرة، ما یرفع من نسبة الأنسولین فی الدم. والأنسولین المرتفع یرفع خطر الإصابة بسرطان الثدی، ویؤدی إلى تطوره بوتیرة سریعة.

العلاجات..
تذكر الدراسات الطبیة والتجارب السریریة المتعلّقة فعالیةَ العلاجات المستهدفة فی الحالات المبكرة من سرطان الثدی، كما المتقدمة منها.
وتوصی الدكتورة ضومط بضرورة إجراء الكشف المبكر، الذی یساعد على زیادة فرص النجاة عند وجود الأورام.





نوع مطلب : الصحة، 
اللاصقات:
الروابط:




 
لبخندناراحتچشمک
نیشخندبغلسوال
قلبخجالتزبان
ماچتعجبعصبانی
عینکشیطانگریه
خندهقهقههخداحافظ
سبزقهرهورا
دستگلتفکر