تبلیغات
الأسرة العربیة الأهوازیة - التسامح یحمیك من خطر الاكتئاب!
 
الأسرة العربیة الأهوازیة
الأسرة هی نواة للتعدد والتوالد، هی خلیة تكوین الإنسان وتشییده وإعداده، بل هی أساس صناعة الإنسان، "
                                                        
حول المدونة

من نحن
مدونة الأسره العربیه الأهوازیة تهتم بمسائل و قضایا ثقافیة إجتماعیة تخص الأسر العربیة فی الأهواز.
*نأمل أن نرسم صورة من الأسرة العربیة للقارئ العربی و غیر العربی
* ننقل للقارئ المؤقر أخبار،دراسات، مقالات و إحصائیات فی المجالین الثقافی و الإجتماعی
* تقدیم شخصیات و أخصائیین فی المجال الأسری فی المحافظة
*یمکنکم الإتصال بنا و إرسال مقالاتکم عبر saeedk27@gmail.com
مدیر المدونة: الأسرة العربیة الأهوازیة
احصائیات
  • کل الزیارات:
  • زیارات الیوم:
  • زیارات أمس:
  • زیارات هذا الشهر :
  • زیارات شهر الماضی :
  • عدد الکتُاب:
  • تعداد کل پست ها :
  • أحدث زیارة:
  • آخرین بروز رسانی :

خدمات وبلاگ نویسان-بهاربیست



جدَّة ـ نهیل عبد الله
كشفت دراسة أمیركیَّة صدرت حدیثاً من جامعة میسوری، أن التسامح یحمی النساء، بصفة خاصة، من الإصابة بمرض الاكتئاب إلى حد كبیر.


وأكدّت الدراسة أنَّ النساء اللواتی یعمدن إلى المسامحة، كنَّ الأقل عرضة للمعاناة من الاكتئاب، بغض النظر عمَّا إذا كنَّ یشعرن فعلاً بشعور المسامحة بداخلهنَّ تجاه الآخرین.


وشملت الدراسة تحلیل بیانات حول مستوى التدیّن، والشیخوخة فی مسح صحّی لأكثر من 1000 شخص بالغ تراوحت أعمارهم ما بین 67 وكبار السن، إذ أجاب المشاركون على عدد من الأسئلة بشأن دینهم وصحتهم ونفسیتهم.

وأوضح الباحثون، أنَّهم درسوا التسامح بین الأشخاص الأكبر سناً بسبب میل هؤلاء إلى التفكیر فی حیاتهم خصوصاً، وفی علاقاتهم، والتجاوزات.

وأظهرت النتائج، أنَّ الرجال والنساء الذین شعروا بمسامحة الآخرین كانوا الأقلّ عرضة للإصابة بنوبات الاكتئاب، مقارنة بأقرانهم غیر القادرین على تحقیق هذه الفضیلة.

وأوضحت الباحثة كریستین بروكس، التی شاركت فی الدراسة، أنَّ مسامحة الآخرین تُسهم فی تقلیل مستویات الاكتئاب، لا سیما بین النساء.

 

سامحی لتبعدی الحزن  عنك






نوع مطلب :
اللاصقات:
الروابط:




 
لبخندناراحتچشمک
نیشخندبغلسوال
قلبخجالتزبان
ماچتعجبعصبانی
عینکشیطانگریه
خندهقهقههخداحافظ
سبزقهرهورا
دستگلتفکر